الشعر العربي الأصيل(الشاعر طارق حجي)

اروع قصائد العصر الجاهلي والمعاصر والحديث وقصص الشعراء العرب مثل امرؤ القيس (قيس بن الملوح) عنترة بن شداد جرير الفرزدق المتنبي وغيرهم وتتميز في الشعر الاسلامي
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ااخي لا تشكو المذلة باكيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 16/07/2015

مُساهمةموضوع: ااخي لا تشكو المذلة باكيا   الخميس يوليو 16, 2015 9:49 pm

أأخي لا تشكو المذللة باكــــيا فإلى متى ستظل تبكي شاكـــــيا
 أتطيب نفسا أن تثير مدامـــعي مثل النوائح ينتحبن سواســـــيا
 أتظن أن العز يرجعه البــــكى فالجد صار قصائد و امانـــــيا
 قلي بربك هل تريد نصيـــحتي إني سألتك فاستمع لسؤالــــــيا
 أو ليس موتي في حياتي مــرة لما لا يكون ختامها استشهاديــــا
 لما سمعت نفس الشهيد مطالــبا أعلى الإله له المكانة عالـــــيا
 في جوف طير في الجنان محـلقا ومغردا فوق القصور و شاديــــا
 مع أصفياء الخلق في فردوسـها والأنبياء وصحبهم جيرانــــــيا
 وأرى اله العالمين كما يـــرى بدر التمام على المشارف باديــــا
 سبع يفوز بها الشهيد كرامـــة إن كنت مشتاقا فقلي ما هـــــيا
 فالذنب يغفر عند أول قـــطرة وارى المكانة في المنازل عالـــيا
 والقبر يؤمن هوله وعــــذابه يا فرحة ومن القيامة ناجــــــيا
 ومتوجا تاج الوقار وشافــــعا في ذي القرابة قاصيا أو دانــــيا
 والحور ترقب في اشتياق مقبـلي يا قبلة هي دانيا و دوائـــــــيا
 طرف العيون لوجنتيها جــارح سكر الجمال بلحظها متعـــــديا
 لما رأت عيناي لحظ عيـــونها سكنت لذائذ حسنها أعماقــــــيا
 قلت اصرفي عني جمالك إننـي من لذة النظر اقتربت لموتـــــيا
 قالت رويدك أنت فيها خـــالد فهلم فاقطف حان جن ثمـــــاريا
 لما نظرت احترت في قسمــاتها أي الثمار ينال ثغري جانـــــيا
 فاقت خيال المادحين لوصــفها صب الجمال على الجمال فــارويا
 فنظرت في نحر يشع بيـــاضه فرأيت وجهي فانبهرت لحســــنيا
 قالت نعم هذا جمالك إننــــي ما قد رأت عيناي مثلك باهـــــيا
 فتزاحمت كلمات شوق في فـمي وتبددت بعد اشتباك أيـــــــاديا
 حتى إذا ما الصدر لامس صدرها رمت الثواني أن تكون ليالـــــيا
 أرخت عن المكنون جل غطـائه نهدان يعجز وصفهن القوافـــــيا
 لا ذابلاً فقد استدار نضـــارة انف الخضوع فلا يرى متدلــــيا
 فمددت كفي نازعا أثوابــــها عن مثل در بالزبرجد خافـــــيا
 متلألأ نورا بأندى طلـــــعة متغشيا نجب البهاء تغشــــــيا
 ضحكت فأسدل وجهها بجـدائل من بعد إطراق الحياء لفعلـــــيا
 ولو اكتفيت مع الحديث بنظـرة فكأنما الفردوس قد حيزت لــــيا
 ما بالكم والثغر يلثم ثـــغرها متذوقا شهد محل ا صافــــــيا
 ما بالكم بتعانق وتلاعـــــب متعجلا في ضمها متأنــــــيا
 الهو بها متعجبا من حســـنها متلقيا أكتافها متسلـــــــــيا
 لا انثني عنها ولا هي أشــبعت رغباتها صار العليل مـــــداويا
 حتى إذا ذقت الذي اصــبوا له عدت كان القبل لي متحـــــديا
 ما إن لبثت لذي الجلال مسـبحا حتى سمعت من الوراء منـــاديا
 وإذا بها حسناء فاق جمـــالها من كنت احسبها الجمال الوافـــيا
 قالت أما لي في وصالك بغــية طال انتظاري يا حبيب وشوقـــيا
 هلا صعدت لمن ملكت فـؤادها فلرب طب المغرمين تلاقـــــيا
 ومضيت في كنف الكواعب كلما قلت الوداع وإذا بداعية لـــــيا
 متنقلا بين الحسان مكــــرما بين المنازل صاعدا مترقـــــيا
 يا رب فاغفر ما كتبت فغــايتي شحذ العزائم عن حطام فانــــيا
 عذري باني ما انشغلت بغـيرها يوم التهى في الفانيات لواهــــيا
 عذري باني ما نظمت قصـائدي لحسان دنيا ما لهن وما لـــــيا
 لولا التطهر والتعطر ما دنـــا منها الرجال و ما تغني غانــــيا
 والله لو وضعت بأحلى حــلية لهي التي في الأذى متخفـــــيا
 كل تباكي في وصال حبيـــبه أنا على الحوراء انظم باكــــيا
 والله اسأل أن أوفي مهـــرها ما خاب داع الإله وراجـــيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tareksniper.lamuntada.com
 
ااخي لا تشكو المذلة باكيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشعر العربي الأصيل(الشاعر طارق حجي) :: موقع الشاعر طارق حجي :: قصائد اعجبتني-
انتقل الى: